الطباخ التركي المشهور بوراك اوزدمير وقصة نجاحة

إشترك في النشرة البريدية

إغلاق القائمة
جميع الحقوق محفوظة لـ نجوم حصري © 2019

الرئيسية / / الطباخ التركي المشهور بوراك اوزدمير وقصة نجاحة

الطباخ التركي المشهور بوراك اوزدمير وقصة نجاحة



محتويات الموضوع



    بوراك أوزدمير – حكاية حياة الشيف التركي الذي اجتاح منصات التواصل الالكترونية بأطباقه
    ولد الشيف التركي المعلوم بوراك أوزدمير بتاريخ 1 شهر يناير 1994 ، وترجع أصوله الى العالم العربي فهو ينحدر من لواء اسكندرون السوري في مدينة أنطاكية الواقعة فيما يسمى بتركيا محافظة هاتاي ، وقد قال بوراك بأكثر من مقابلة أنه من أصول عربية وبأن جده وجدته لا يتحدثون إلا باللغة العربية .
    ويمتاز بوراك بالإضافة لأطباقه المتميزة بابتسامته العريضة ، ليصفه الكثيرون بأنه صاحب الضحكة الأجمل بين أقرانه من أشهر طباخي العالم، بالإضافة الى تحدثه بعدة لغات بكل طلاقة وهي اللغة العربية والإنجليزية والتركية ، وذلك واحد من عوامل اجتياح أطباقه لمواقع الاتصال الاجتماعي .
    بوراك أوزدمير
    بوراك أوزدمير
    بدأ بوراك عمله في ميدان الطبخ منذ أن كان في السادسة عشرة من عمره ، وقد ورث تلك الوظيفة من أسرته فوالده وجده من أشهر الطباخين في تركيا ، ولديها تلك الأسرة في تركيا سلسلة من المطاعم المعروفة بشكل كبيرً ، ومن أبرزها مطعم ” المدينة ” بداخل منطقة تقسيم بإسطنبول ، والذي يُعد مطعم المشهورين هناك ، فلا يقتصر رواده على المدنيين الأتراك ، بل أنه يجذب العديد للغايةً من السياح العرب والأجانب ، بالإضافة الى كبار المشهورين والفنانين والسياسيين ، حتى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رافق اليه أمير دولة قطر أثناء واحد من زياراته الى تركيا .
    شهرة بوراك أوزدمير :
    اجتاح الشيف بوراك منصات التواصل الالكترونية بواسطة ضحكته الفريدة التي لا تفارق وجهه ، وبأسلوبه المحترف والاستعراضي الأنيق والمبهر ، بالإضافة لطريقته الملفتة للأنظار في تجهيز الغذاء بكل مهارة وخفة بالحركات ، ليقدم لمتابعيه العديد من الأطباق المتعددة التي اتسمت بضخامتها الخرافية وبمظهرها المذهل ومذاقها المتميز .
    فالكميات التي يقوم بطبخها في مواجهة عدسة الكاميرا ضخمةً ، يعتمد في العديد منها على الجبن المذوب الذي يذيب قلوب المتابعين ويشد انتباههم ، ومن أبرز الأطباق التي تشعبت وتوسّعت له على منصات التواصل الالكترونية أسلوب تحضيره للكفتة ولورق العنب واللحمة بالفخار بالإضافة لأطباق متعددة من الأرز والبرجر .

    وذلك ما جعل الشيف بوراك ينافس أثناء وقت قصير أشهر الطباخين في العالم ليس في هيئة خارجية أطباقه ومذاقها الذي لا ينسى لاغير ، بل بملايين المتابعين له على منصات التواصل الالكترونية والذين يترقبون بصيرة أطباقه الفريدة بفارغ الصبر .



    الوسوم:
    شارك المقال

    Dena Mohmmed
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر في موقع نجوم حصري .


    إرسال تعليق

    ضع اعلانك هنا
    اعلان اخر الموضوع