تمارين رياضية لزيادة اللياقة البدنية لكرة القدم

إشترك في النشرة البريدية

إغلاق القائمة
جميع الحقوق محفوظة لـ نجوم حصري © 2019

الرئيسية / / تمارين رياضية لزيادة اللياقة البدنية لكرة القدم

تمارين رياضية لزيادة اللياقة البدنية لكرة القدم



محتويات الموضوع



    يُقدّر مجموعة من يُمارسون الساحرة المستديرة كرة القدم بشأن العالم أكثر من 250 مليونا، وعدد مُتابعيها يفوق المليار فرد، وتُعرف الساحرة المستديرة بأنها رياضة جماعيّة تلعب بالأرجل والرأس لاغير ماعدا حارس المرمى الذي يتيح له بلمس الكرة بيديه ضمن حواجز مساحة العقوبة المخصصة به، وتلعب رياضة كرة القدم على شكل مُبارياتٍ بين فريقين، وتقسم الماتش إلى شوطين زمن كل شوط منهما 90 دقيقة موزّعةً بالتساوي عليهما، ويعد الفريق فائزاً إذا ما حقق أهدافاً زيادة عن الفريق الخصم.[١]
    بدأ تاريخ رياضة كرة القدم في عام 1863م عندما تمّ إنشاء الاتّشديد الإنجليزي لرياضة كرة القدم في إنجلترا، ومن في أعقاب هذا بدأت اللعبة بالتطوّر والانتشار على نحوٍ عظيم ممّا استدعى إنشاء التحالف العالمي للساحرة المستديرة كرة القدم ” الفيفا ” في باريس عام 1904م، ليُصبح أوّل اتّشديدٍ عالميّ يُعنى بشؤون وقوانين الساحرة المستديرة كرة القدم بخصوص العالم على نحو رسمي، ومن في أعقاب إنشاء الفيفا انتَشرت اللعبة على نحوٍ هائل بخصوص العالم بسُرعة عظيمة.[٢]
    تمارين اللياقة البدنية للساحرة المستديرة كرة القدم
    يتوجّب على لاعب الساحرة المستديرة الحرص على اتّباع عددٍ من تمارين اللياقة البدنية، وهذا من أجل مبالغة قوّته العضلية على تَحمّل اللعب الشاق، فضلا على ذلك مبالغة ليونته ومَهارته في الساحرة المستديرة كرة القدم، وامتلاك سرعة عالية في الجري والمحافظة على الكرة، كما يُراعى أثناء تلك التمارين التدرج فيها؛ بحيث تكون لمدّة قصيرة في الطليعة، ثم تجب الزيادة في مدة التمرين بشكل متدرجً لحين التمتّع باللياقة الضرورية، مع المُحافظة على مُمارستها، تجنّباً لفُقدان اللياقة البدنية، ومن التمارين اللازم على لاعب الساحرة المستديرة أداؤها لتحسين وتنقيح لياقته البدنية هي:[٣][٤][٥]

    مران القرفصاء، وهو مران يُقوّي عضلات الظهر والركبتين.
    اتّخاذ خطوة للخلف والهبوط بالركبة اليُمنى مع الإمساك بالدامبل “الأثقال” على جانِبي الجسد، مع اهتمام استقامة العمود الفقري، لتحقيق أضخم نفع من التدريب في مبالغة السّرعة والقفز.
    مران القرفصاء مع الدامبل، وهو تدريب القرفصاء إلا أنّه يُؤدّى في وجود الإمساك بالدامبل بكلتا اليدين ازدياداً وهبوطاً، لتدعيم قوة التحمل وتقوية العضلات على العموم.
    الجري بالكرة من نقطة الطليعة في وسط الملعب على نحو مستقيم باتجاه المرمى بشكل سريعٍ عظيمة، ويُفضّل توالي ذلك التدريب من ثلاث إلى خمس مرات.
    مران تداول الكرة بين اللاعبين من مُنتصف الملعب صوب المرمى ووفقا لذلك تسديدها على المرمى، وعند تسديد الكرة يرجع اللاعبان إلى وسط الملعب لتكرار التمرير.
    تدريب الجري دون كرة من وسط الملعب نحو مساحة العقوبة؛ حيث يرمي له المدرّب الكرة ليُسدّدها على المرمى عندما يبلغ حواجز مساحة العقوبة.
    النهوض باستقامة، مع الإبعاد طفيفاً بين القدمين، واتخاذ الذراعين وضعيَّة الهرولة.
    القفز بكلتا القدمين على نحوٍ جانبي باتجاه الأيمن، ثمّ إرجاع القفز بسُرعة صوب المنحى اليسار، مع الاستقرار في المساحة ذاتها، والحرص على مُعاودة القفز صوب كلا الجانبين بشكل سريع، ودون توقّف لفترة 1/2 دقيقة.
    البدء بالهرولة في النقطة ذاتها بأسرع شكل جائز، وهذا بواسطة صرف القدمين بالتتابع إلى الخلف لحين مُلامستها للخلفية، مع المحافظة على تحريك الذراعين صوب الأعلى والأسفل، والاستمرار بالهرولة على ذلك النحو لمدّة رُبع دقيقة.
    النهوض باستقامة، مع المحافظة على حالة الهرولة للذراعين ووفقا لذلكّ البدء بالهرولة في النقطة ذاتها بشكل سريع فائقة، إلا أن تلك المرّة مع ثني الركبتين للأمام، ودفعهما للأعلى بالتتابع، لحين وصولهما إلى مُستوى ازدياد الخصر ذاته، ومع المُحافظة على هرولة الذراعين للأعلى وللأسفل.
    النهوض باستقامة، مع الإبعاد طفيفاً بين القدمين مع ثني المرفقين باتجاه الأعلى، ومراعاة تثبيت قبضة اليدين على أعلى مستوى الأذنين، وثني الركبة اليسرى للأعلى على نحو مائل صوب الأيمن، مع توجيه المرفق اليمين للأسفل على نحوٍ مائل باتجاه الأيسر، لحين مُلامسة الركبة والمرفق لبعضهما القلة نحو مستوى الصدر، وتكرار الحركة الفائتة من الرّكبة اليمنى والمرفق اليسار، ومع التتالي في تقاطع الأطراف على نحو متتالٍ وبسرعة متوسّطة لفترة 1/2 دقيقة.
    الانزلاق بالساق اليسرى باتجاه أقصى نقطةٍ يُمكن الوصول إليها في المنحى اليسار، مع توجيه الساق اليسرى على نحو مائل باتجاه الأيسر حتى الارتكاز عليها لبضع لحظات، مع لحاق الساق اليمنى لها صوب الأيسر والمحافظة عليها مثنيّةً في الرياح، وعلى ذلكّ الرجوع بالساق اليمنى باتجاه أقصى نقطة يُمكن الوصول إليها في المنحى اليمين مع الارتكاز عليها لبضع لحظات، والمُحافظة على لحاق الساق اليسرى لها وبقائها مُعلّقة في الرياح، والرجوع بالقفز صوب المنحى اليسار ثمّ المنحى اليمين بالتتابع لمدّة 1/2 دقيقة.



    شارك المقال

    Dena Mohmmed
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر في موقع نجوم حصري .


    إرسال تعليق

    ضع اعلانك هنا
    اعلان اخر الموضوع